الصف الثالث الثانوي

موضوع تعبير عن ذوي الهمم .. تعبير اللغة العربية للثانوية العامة

موضوع تعبير عن ذوي الهمم .. تعبير اللغة العربية للثانوية العامة، وهو أحد الموضوعات التي ألمحت لها وزارة التربية والتعليم، ويجب علي الطلاب التركيز عليها، في سؤال التعبير ضمن مادة اللغة العربية، في امتحانات الثانوية العامة هذا العام.

موضوع تعبير عن ذوي الهمم

دائما ما ينظر الناس إلي الإعاقة علي أنها الإعاقة الجسدية، وهذا فهم قاصر للأسف، فالإعاقة الحقيقة التي يمكن أن تعتري الإنسان وتسبب له المعاناة، هي عدم قدرته على التقدم والبقاء في مكانه، والعجز الحقيقي هو عدم قدرة الفرد على تحقيق أي من الأهداف التي يسعى إليها، وقضاء الإنسان حياته بلا رصيد من الإنجازات، وخصوصاً مع وجود أصحاب الهمم أو ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يقومون بالعديد من الإنجازات، بالرغم من المصاعب التي يواجهونها، بسبب إعاقتهم سواء الجسدية أو العقلية، وعلى الرغم من هذا لا يمثل عجزهم إعاقة في سبيل تحقيق الإنجازات.

تعريف ذوي الهمم

هذا المصطلح أو التسمية هي أحد التسميات التي تم إطلاقها على أصحاب الإعاقات، الذين يعانون من بعض الإعاقات، سواء الجسدية أو العقلية، وقامت العديد من الدول باستبدال مصطلح ذوي الإعاقة ليصبح ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكنها عادت واستخدمت مصطلح جديد هو أصحاب الهمم أو ” ذوي الهمم ” منذ مطلع عام 2017 ميلادية، حيث جاء هذا المصطلح الجديد ليجلب معه العديد من التغييرات التي تجعل هذه الفئة من المجتمع تشعر بسعادة كبيرة وراحة أكثر، مثلها مثل بقية الفئات الأخرى في المجتمع.

تابع أيضا: سؤال التعبير هدية الوزارة لطلاب الثانوية العامة قبل بدء الامتحانات

مسمى ” ذوي الهمم ” تم إطلاقه على كل الأشخاص الذين يعانون من القصور، في قدراتهم العقلية أو التعليمية أو الحسية أو النفسية، في مهارات الاتصال أو التواصل سواء بشكل كلي أو جزئي، وسواء بشكل دائم أو مؤقت، وهذا يرجع إلى الجهد الكبير الذي تبذله كل شخصية من هذه الفئات لكي تتغلب على التحديات التي تواجهها بشكل يومي وتحقيق إنجازاتهم المختلفة.

رعاية المجتمع لفئة ذوي الهمم

لم تتوقف التسهيلات والخدمات اليومية التي تقدمها الدولة حتى تجعل حياة أصحاب الهمم أكثر سهولة وسلاسة، ولكن تسعي الدولة دائما إلى تأهيل هذه الفئة حتى تندمج في المجتمع، وهذا هو السبب وراء وجود العديد من المؤسسات المجتمعية الخاصة بأصحاب الهمم، والعديد من المراكز الخاصة والجهات الحكومية التي تدعم ذلك.

وقد شهدت الساحة المصرية، في السنوات الخمس الماضية، طفرة غير مسبوقة في مجال رعاية وتأهيل الأشخاص ذوى الإعاقة، الأمر الذي جعلها صاحبة خبرات وتجارب ملهمة في هذا الشأن.

تابع أيضا: التنمر واحترام الآخر .. موضوع تعبير الثانوية العامة في اللغة العربية

وفى إطار حرص الرئيس السيسى على ضمان حقوق ذوي الهمم ، أعلن عن تخصيص عام 2018 ليكون عاما لذوى الهمم ، وفيه صدر القانون رقم 10 لسنة 2018، الذي ينص على حقوق وامتيازات عديدة لهؤلاء الأشخاص سواء في مجال التعليم أو الصحة أو العمل أو المعاش.

كما طرحت الحكومة «بطاقة الخدمات المتكاملة» التي يستفيد منها 13 مليون شخص من أصحاب الهمم، وتضمن حقوقهم في مختلف المجالات والجوانب المعيشية.

وفى نفس الإطار، تم الإعلان عن تأسيس صندوق استثماري خيرى برأسمال مليار جنيه بهدف تقديم الدعم المادي لذوى الاحتياجات الخاصة لشراء الأجهزة التعويضية والمستلزمات الخاصة بهم.

خدمات وقوانين لذوي الهمم

حرصت الدولة المصرية على سن العديد من القوانين وتوفير عدد من الخدمات والمزايا لذوي الهمم نلخصها في السطور التالية:

  • بطاقة الخدمات المتكاملة .. إنهاء لمعاناة ذوي الإعاقة.
  • صندوق الاستثمار الخيري لدعم أصحاب الهمم.
  • القانون رقم 11 لسنة 2019 .. المجلس القومي لذوي الهمم
  • إعلان عام 2018 عاما لذوي الاحتياجات الخاصة.
  • توفير مراكز للتدريب والتأهيل الشامل والأجهزة التعوضية.
  • التربية والتعليم.. تنشئ 30 فصلا جديداً
  • قبول الطلاب ذوي الإعاقة السمعية في الجامعات المصرية.
  • الشباب والرياضة.. تمكنهم من ممارسة الرياضة الاحترافية.
  • الاتصالات.. تدربهم على الحواسب اللوحية وبرمجياتها.
  • النقل.. كراس متحركة وتجهيز مسارات بــ 147 محطة قطار.
  • الصحة.. تقدم الوقاية والعلاج.
  • وفرت التنمية المحلية.. فرص للتمكين الاقتصادي والاجتماعي والخدمات الضرورية.
  • وفرت القوى العاملة : 648 فرصة عمل لذوي الاحتياجات الخاصة خلال عام.

واجب المجتمعات تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة

إنّ حرص المجتمع على كافة أفراده وأبنائه تعني الحياة بمستوى أرقى وأفضل للجميع! لذا يجب تقديم كافة سبل الرّعاية والحماية وصون الحقوق لكافة أفراد المجتمع بل ودعم ذوي الاحتياجات الخاصّة ليكونوا أشخاصاً فاعلين ومنتجين في بيئاتهم والقضاء على أشكال التّمييز والعنصريّة والتّنمر والتّقليل من شأن الآخرين.

تابع أيضا: نظام الدراسة خلال العام الدراسي الجديد 2020 – 2021 وخطة التعايش مع كورونا

وهنا نقدم مجموعة من المقترحات والنّصائح لتعزيز وجود ذوي الاحتياجات الخاصّة في المجتمع وتنمية مهاراتهم وقدراتهم للانخراط في المجتمع والتّفاعل معه بشكل أقرب للطبيعي دون الانتقاص من حقوقهم وكرامتهم واحترامهم وطبعاً مع مراعاة احتياجاتهم الخاصّة:

  • توفير وسائل النّقل والانتقال والحركة المناسبة لهم وتوفير أماكن اصطفاف خاصة بهم.
  • تقديم المساعدة الممكنة من كل فرد مثل المساعدة في شرح المواد الدّراسيّة أو المرافقة لذوي الاحتياجات الخاصّة لضمان سلامة وصولهم لطرق النّقل والمواصلات أو المباني والأماكن التي يودّون الوصول إليها.
  • استبدال الشّفقة بالفخر! فيجب علينا أن نفتخر بعزيمة وإصرار ذوي الهمم على تحدّي الظروف المعيقة وهزيمة الإعاقة الجسديّة بالمثابرة والاجتهاد.
  • التّشجيع والتّقبّل ولهما الأثر النّفسي البالغ في دعم ذوي الاحتياجات الخاصّة.
  • توفير فرص عمل تتماشي مع ظروف ذوي الاحتياجات الخاصّة ليشعروا بأنّهم منتجون ومستقلّون مادياً.
  • توفير وسائل ترفيه تتناسب مع ظروف ذوي الاحتياجات الخاصّة كصالات عرض للصّم أو استخدام لغة الإشارة إلى جانب عرض المسلسلات والأفلام والبرامج وغيرها.
  • عدم استغلال ذوي الاحتياجات الخاصّة وعجزهم عن القيام بكافة المهام الإنسانيّة ومنها دفاعهم عن أنفسهم في حالات الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو اللفظي حتى!
  • تربية الأطفال على تقبّل الاختلاف والتّنوع في المجتمع دون خوف أو تحقير أو تمييز!
  • حماية وحفظ المساحة الشّخصيّة الخاصّة بذوي الاحتياجات الخاصّة وعدم إشعارهم بحاجتهم للآخرين! بل يجب بث روح الأمل والتّفاؤل والإعجاب بهم وبإنجازاتهم وقدرتهم على التّحدي والعمل الدّؤوب على تطوير أنفسهم وقدراتهم.
  • حفظ حقوقهم الماليّة والفكريّة ومقابل جهدهم المبذول في إنجاز أي عمل أو وظيفة وضمان حصولهم على مستحقاتهم الماليّة دون تعرّضهم للاستغلال والنّصب والاحتيال.

وهنا يجب الإشادة بدور كل منظمات حماية حقوق الإنسان وذوي الاحتياجات الخاصّة والمحافل التي تقام لدعمهم وتمكينهم وتطبيق الدّمج الحقيقي والتّقبّل على أرض الواقع لذوي الهمم.

لتحميل موضوع تعبير عن ذوي الهمم بصيغة وورد word اضغط هنا

لتحميل موضوع تعبير عن ذوي الهمم بصيغة بي دي اف pdf اضغط هنا

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *