استخدام التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل | بحث الثاني الإعدادي

استخدام التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل هو بحث للصف الثاني الإعدادي ضمن مشروعات البحث التي اعلنت عنها وزارة التربية والتعليم ، والتي كلفتهم بتنفيذ احدها كبديل عن امتحان الترم الثاني بعد القرار الذي اتخذته بتعليق الدراسة والغاء امتحانات الترم الثاني ، ويعد انجاز احد الابحاث شرطا للانتقال الي السنة الدراسية التالية.

بحث استخدام التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل

التكنولوجيا الزراعية تعني تطبيق الأدوات التكنولوجية المبتكرة من أجل التحكم في عمليات النمو والإنتاج النباتي، بهدف زيادة انتاج المحاصيل الزراعية وتحسين جودتها، ويتناول بحث عن تحسين البيئة العلمية تفاصيل تأثير التكنولوجيا الحيوية والموجات الصوتية في الزراعة،وكيف ساعدت التكنولوجيا في حل مشكلات نقص الموارد الزراعية.

التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل

مقدمة : اهتم المزارعون بالتكنولوجيا علي مدار السنوات الماضية لإحداث تغير في الثروة الزراعية بهدف زيادة المحصول أو مقاومة الآفات التي تسبب تلف للمحاصيل الزراعية والهدف الأساسي من ادخال التكنولوجيا استيعاب هذا الكم الهائل من البشر وتلبية احتياجاتهم الأساسية من الغذاء.

تابع أيضا: بحث ثانية اعدادي : التكنولوجيا الزراعية وتنمية الموارد والثروات

ونستعرض في هذا البحث كيف تم ادخال التكنولوجيا والموجات الصوتية لزيادة وتحسين جودة المحاصيل الزراعية، تحرير الجينوم على نبتة الكانولا وفوائد التكنولوجيا وواجب الدولة والمجتمع نحو ثروات وموارد الوطن العربي.

استخدام التكنولوجيا في مجال الزراعة

ساعدت التكنولوجيا في عملية التربية الانتقائية للنباتات من أجل تحسين جودة النباتات، ومع بداية القرن العشرين حدثت ثورة تكنولوجية ضخمة ساعدت في تطوير التكنولوجيا الحيوية الزراعية وهي تهدف لاختيار سمات معينة تساعد في زيادة المحاصيل الزراعية ومقاومة جفاف التربة ومبيدات الأعشاب.

تابع أيضا: بحث عن الزيادة السكانية والأمن الغذائي للصفوف الأول والثاني والثالث الإعدادي

وشهد عام 1990 تصدير أول منتج غذائي معدل بالتكنولوجيا الحيوية، ووجد ترحيبا كبيراً من المزارعين، وعلي مدار 13 عام انتشرت التكنولوجيا الزراعية سريعًا حتى أصبح 7 ملايين مزارع يعتمدون عليها في عام 2003، وأظهرت الإحصائيات أن 85% من هؤلاء المزارعين يتواجدون في الدول الناميه، ويرجع السبب في ذلك الي رغبتهم في زيادة المحاصيل الزراعية.

أمثلة استخدامات التكنولوجيا في الزراعة

  • تكنولوجيا الحساسات: مثل حساسات لقياس الرطوبة والحرارة للتربة الزراعية.
  • أنتاج الشبكات اللاسلكية: واختراعات الطائرات الزراعية المسيرة، وهي تقنية حديثة تساهم في زيادة الإنتاج الزراعي.
  • استخدام الجينات لتحفيز عملية تسريع تكاثر البذور: أو أنبات أصناف جديدة كما حدث مع ثمرة الطماطم.
  • تحسين التربة والميزان المائي: تدخل التقنيات النووية في مساعدة البلاد الفقيرة لتحسين التربة وتنقية المياه، لضمان الأمن الغذائي للشعوب.
  • مكافحة الآفات: عن طريق تعقيم ذكور الحشرات وإطلاقها في الأماكن الموبوءة بالآفات، وتؤدي هذه العملية إلى التخلص منها بالتدريج، وتم استعمالها في المكسيك والولايات المتحدة.

التكنولوجيا لزيادة إنتاج المحاصيل

يتضمن بحث تحسين البيئة العلمية والتكنولوجية استخدام التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل كالتالي.

  • ينقسم التهجين الي نوعين من النباتات بينهم توافق في الخصائص الجنسي.
  • هدف التهجين التقليدي: إنتاج مجموعة جديدة من السمات الجينية المرغوب فيها.
  • طريقة التهجين: يتم أخذ حبوب اللقاح من أحد النباتات، ووضعها على الجزء الأنثوي للنبات الآخر.
  • النتائج: هي خروج نوع جديد مهجن من النباتات تم استخراجه بواسطة التكنولوجيا الحيوية.
  • يحتوي هذا النوع الهجين على معلومات وراثية من النبتة الأم.
  • يحتوي النبات الهجين على قوة في التكاثر بسرعة وقدرة على إنتاج خصائص معدلة وجديدة.
استخدام التكنولوجيا في الزراعة وزيادة إنتاج المحاصيل | بحث الثاني الإعدادي

إستخدام الموجات الصوتية في الزراعة

  • قياس سرعة الرياح واتجاهها: وسقوط الأمطار، والتي تساعد في ملء الخزانات من خلال الهواء أو الماء.
  • أنتاج محول: قادر على تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة صوتية لاستخدامها في انذارات السرقة.
  • الموجات فوق الصوتية تستخدم لتتبع أماكن الحشرات وبالتالي القضاء عليها.
  • هذه الطريقة تساعد في القضاء على الآفات دون الإضرار بالمحاصيل الزراعية.

بوستر يوضح اثر التكنولوجيا في حياتنا

بحث ثانية اعدادي : التكنولوجيا الزراعية وتنمية الموارد والثروات

نقص الموارد الزراعية في الوطن العربي وزيادها باستخدام التكنولوجيا

  • عانى الوطن العربي لسنوات عديدة من نقص الموارد الغذائية وكان هذا يسبب مجاعات في بعض الدول.
  • الثورة الصناعية ساعدت الدول الفقيرة على إدخال الآلات في الزراعة وبالتالي زيادة المحاصيل.
  • الثورة التكنولوجية ساعدت الدول العربية في تغير خصائص النباتات والقضاء على الآفات.
  • ساهمت الجهود العربية في حل مشكلات الزراعة وزيادة المحاصيل.
  • في وقتنا الحالي 2020 أصبح الوطن العربي شبه خالي من المجاعات.
  • تساعد الدول العربية الدول الفقيرة مثل الصومال بتقديم الموارد الغذائية لها.

مراجع البحث

المكتبة الرقمية

بنك المعرفة

الموسوعة الحرة

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.

موقع ادمودو يستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربة المستخدم وتقديم الأفضل ، اضغط موافق للمشاركة في ذلك موافق المزيد